فاطمة تغضب من علي في كتب الشيعه موثق

فاطمة تغضب من علي


علل الشرائع للصدوق (381 هـ) الجزء1 صفحة185
2 - حدثنا علي بن أحمد قال : حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن يحيى عن عمرو ابن أبي المقدام وزياد بن عبد الله قالا : أتى رجل أبا عبد الله " ع " فقال له : يرحمك الله هل تشيع الجنازة بنار ويمشي معها بمجمرة أو قنديل أو غير ذلك مما يضاء به ؟ قال فتغير لون أبى عبد الله " ع " من ذلك واستوى جالسا ثم قال : إنه جاء شقي من الأشقياء إلى فاطمة بنت رسول الله ( ص ) فقال لها : أما علمت أن عليا قد خطب بنت أبي جهل فقالت : حقاما تقول ؟ فقال : حقا ما أقول ثلاث مرات فدخلها من الغيرة مالا تملك نفسها وذلك أن الله تبارك وتعالى كتب على النساء غيرة وكتب على الرجال جهادا وجعل للمحتسبة الصابرة منهن من الاجر ما جعل للمرابط المهاجر في سبيل الله قال : فاشتد غم فاطمة من ذلك وبقيت متفكرة هي حتى أمست وجاء الليل حملت الحسن على عاتقها الأيمن والحسين على عاتقها الأيسر وأخذت بيد أم كلثوم اليسرى بيدها اليمنى ثم تحولت إلى حجرة أبيها فجاء علي فدخل حجرته فلم ير فاطمة فاشتد لذلك غمه وعظم عليه ولم يعلم القصة ما هي فاستحى ان يدعوها من منزل أبيها فخرج إلى المسجد يصلي فيه ما شاء الله ثم جمع شيئا من كثيب المسجد واتكى عليه فلما رأى النبي صلى الله عليه وآله ما بفاطمة من الحزن أفاض عليها من الماء ثم لبس ثوبه ودخل المسجد فلم يزل يصلي بين راكع وساجد وكلما صلى ركعتين دعا الله ان يذهب ما بفاطمة من الحزن والغم وذلك أنه خرج من عندها وهي تتقلب وتتنفس الصعداء فلما رآها النبي صلى الله عليه وآله انها لا يهنيها النوم وليس لها قرار قال لها قومي يا بنية فقامت فحمل النبي صلى الله عليه وآله الحسن وحملت فاطمة الحسين وأخذت بيد أم كلثوم فانتهى إلى علي " ع " وهو نايم فوضع النبي صلى الله عليه وآله رجله على رجل علي فغمزه وقال قم يا أبا تراب فكم ساكن أزعجته ادع لي أبا بكر من داره وعمر من مجلسه وطلحة فخرج علي فاستخرجهما من منزلهما واجتمعوا عند رسول الله صلى الله عليه وآله فقال رسول الله صلى الله عليه وآله يا علي أما علمت أن فاطمة بضعة منى وانا منها فمن آذاها فقد آذاني من آذاني فقد آذى الله ومن آذاها بعد موتى كان كمن آذاها في حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتى قال : فقال علي بلى يا رسول الله قال فما دعاك إلى ما صنعت ؟ فقال علي والذي بعثك بالحق نبيا ما كان منى مما بلغها شئ ولا حدثت بها نفسي فقال النبي صدقت وصدقت ففرحت فاطمة ع بذلك وتبسمت حتى رئي ثغرها فقال أحدهما لصاحبه انه لعجب لحينه ما دعاه إلى ما دعانا هذه الساعة قال : ثم أخذ النبي صلى الله عليه وآله بيد علي فشبك أصابعه بأصابعه فحمل النبي صلى الله عليه وآله الحسن وحمل الحسين علي وحملت فاطمة أم كلثوم وادخلهم النبي بيتهم ووضع عليهم قطيفة واستودعهم الله ثم خرج وصلى بقية الليل


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء43 صفحة201
31 - علل الشرائع : حدثنا علي بن أحمد قال : حدثنا أبو العباس أحمد بن محمد بن يحيى عن عمرو بن أبي المقدام وزياد بن عبد الله قالا : أتى رجل أبا عبد الله (ع) فقال له : يرحمك الله هل تشيع الجنازة بنار ويمشى معها بمجمرة وقنديل أو غير ذلك مما يضاء به ؟ قال : فتغير لون أبي عبد الله (ع) من ذلك واستوى جالسا ثم قال : إنه جاء شقي من الأشقياء إلى فاطمة بنت محمد ( صلى الله عليه وآله ) فقال لها : أما علمت أن عليا قد خطب بنت أبي جهل فقالت : حقا ما تقول : فقال : حقا ما أقول - ثلاث مرات - فدخلها من الغيرة ما لا تملك نفسها وذلك أن الله تبارك وتعالى كتب على النساء غيرة وكتب على الرجال جهادا . وجعل للمحتسبة الصابرة منهن من الاجر ما جعل للمرابط المهاجر في سبيل الله . قال : فاشتد غم فاطمة (ع) من ذلك وبقيت متفكرة هي حتى أمست وجاء الليل حملت الحسن على عاتقها الأيمن والحسين على عاتقها الأيسر وأخذت بيد أم كلثوم اليسرى بيدها اليمنى ثم تحولت إلى حجرة أبيها فجاء علي (ع) فدخل في حجرته فلم ير فاطمة (ع) فاشتد لذلك غمه وعظم عليه ولم يعلم القصة ما هي فاستحيى أن يدعوها من منزل أبيها فخرج إلى المسجد فصلى فيه ما شاء الله ثم جمع شيئا من كثيب المسجد واتكأ عليه . فلما رأى النبي ( صلى الله عليه وآله ) ما بفاطمة من الحزن أفاض عليه الماء ثم لبس ثوبه ودخل المسجد فلم يزل يصلي بين راكع وساجد وكلما صلى ركعتين دعا الله أن يذهب ما بفاطمة من الحزن والغم وذلك أنه خرج من عندها وهي تتقلب وتتنفس الصعداء فلما رآها النبي ( صلى الله عليه وآله ) أنها لا يهنئها النوم وليس لها قرار قال لها : قومي يا بنية فقامت فحمل النبي ( صلى الله عليه وآله ) الحسن وحملت فاطمة الحسين وأخذت بيد أم كلثوم فانتهى إلى علي (ع) وهو نائم فوضع النبي رجله على رجل علي فغمزه وقال : قم يا أبا تراب فكم ساكن أزعجته ادع لي أبا بكر من داره وعمر من مجلسه وطلحة . فخرج علي (ع) فاستخرجهما من منزلهما واجتمعوا عند رسول الله فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : يا علي أما علمت أن فاطمة بضعة مني وأنا منها فمن آذاها فقد آذاني [ ومن آذاني فقد آذى الله ] ومن آذاها بعد موتي كان كمن آذاها في حياتي ومن آذاها في حياتي كان كمن آذاها بعد موتي ؟ قال : فقال علي : بلى يا رسول الله قال : فقال : فما دعاك إلى ما صنعت ؟ فقال علي : والذي بعثك بالحق نبيا ما كان مني مما بلغها شئ ولا حدثت بها نفسي فقال النبي ( صلى الله عليه وآله ) : صدقت وصدقت . ففرحت فاطمة (ع) بذلك وتبسمت حتى رئي ثغرها فقال أحدهما لصاحبه : إنه لعجب لحينه ما دعاه إلى ما دعانا هذه الساعة قال : ثم أخذ النبي ( صلى الله عليه وآله ) بيد علي (ع) فشبك أصابعه بأصابعه فحمل النبي ( صلى الله عليه وآله ) الحسن وحمل الحسين علي (ع) وحملت فاطمة (ع) أم كلثوم وأدخلهم النبي ( صلى الله عليه وآله ) بيتهم ووضع عليهم قطيفة واستودعهم الله ثم خرج وصلى بقية الليل

2
 غضب فاطمة من علي

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) ج1 ص155 باب 125 العلة التي من أجلها كنى رسول الله علي أبا تراب
1 - حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا أبو سعيد الحسن بن علي السكري قال : حدثنا الحسين بن حسان العبدي قال : حدثنا عبد العزيز بن مسلم عن يحيى بن عبد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال : صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وآله الفجر ثم قام بوجه كئيب وقمنا معه حتى صار إلى منزل فاطمة صلوات الله عليها فأبصر عليا نائما بين يدي الباب على الدقعاء فجلس النبي صلى الله عليه وآله فجعل يمسح التراب عن ظهره ويقول : قم فداك أبي وأمي يا أبا تراب ثم أخذ بيده ودخلا منزل فاطمة فمكثنا هنية ثم سمعنا ضحكا عاليا ثم خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وآله بوجه مشرق فقلنا يا رسول الله دخلت بوجه كئيب وخرجت بخلافه ؟ فقال : كيف لا أفرح وقد أصلحت بين اثنين أحب أهل الأرض إلي وإلى أهل السماء .

علل الشرائع للصدوق (381 هـ) ج1 ص156 باب 125 العلة التي من أجلها كنى رسول الله علي أبا تراب
2 - حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا الحسن بن علي بن الحسين السكري قال حدثنا عثمان بن عمران قال : حدثنا عبيد الله بن موسى عن عبد العزيز عن حبيب بن أبي ثابت قال : كان بين علي وفاطمة عليهما السلام كلام فدخل رسول الله صلى الله عليه وآله والقى له مثال فأضطجع عليه فجاءت فاطمة ع فاضطجعت من جانب وجاء علي ع فأضطجع من جانب فأخذ رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يده فوضعها على سرته وأخذ يد فاطمة فوضعها على سرته فلم يزل حتى أصلح بينهما ثم خرج فقيل له يا رسول الله دخلت وأنت على حال وخرجت ونحن نرى البشرى في وجهك ؟ قال : ما يمنعني وقد أصلحت بين اثنين أحب من على وجه الأرض إلي .

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء43 صفحة146 باب6 كيفية معاشرتها مع علي ع
1 - علل الشرائع : القطان عن السكري عن الحسين بن علي العبدي عن عبد العزيز بن مسلم عن يحيى بن عبد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال : صلى بنا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) الفجر ثم قام بوجه كئيب وقمنا معه حتى صار إلى منزل فاطمة ع فأبصر عليا نائما بين يدي الباب على الدقعاء فجلس النبي ( صلى الله عليه وآله ) فجعل يمسح التراب عن ظهره ويقول : قم فداك أبي وأمي يا أبا تراب ثم أخذ بيده ودخلا منزل فاطمة فمكثنا هنيئة ثم سمعنا ضحكا عاليا ثم خرج علينا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بوجه مشرق فقلنا : يا رسول الله دخلت بوجه كئيب وخرجت بخلافه فقال : كيف لا أفرح وقد أصلحت بين اثنين أحب أهل الأرض إلى أهل السماء

بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء43 صفحة146 باب6 كيفية معاشرتها مع علي ع
 
2 - علل الشرائع : القطان عن السكري عن عثمان بن عمران عن عبيد الله بن موسى عن عبد العزيز عن حبيب بن أبي ثابت قال : كان بين علي وفاطمة ( عليهما السلام ) كلام فدخل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) وألقي له مثال فاضطجع عليه فجاءت فاطمة ع فاضطجعت من جانب وجاء علي ع فاضطجع من جانب قال : فأخذ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يد علي فوضعها على سرته وأخذ يد فاطمة فوضعها على سرته فلم يزل حتى أصلح بينهما ثم خرج فقيل له : يا رسول الله دخلت وأنت على حال وخرجت ونحن نرى البشرى في وجهك قال : و ما يمنعني وقد أصلحت بين اثنين أحب من على وجه الأرض إلي .

غاية المرام لهاشم البحراني (1107 هـ) الجزء1 صفحة61
وعنه قال : حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا أبو سعيد الحسن بن علي السكري قال : حدثنا الحسين بن حسان العبدي قال : حدثنا عبد العزيز ابن مسلم عن يحيى بن عبد الله عن أبيه عن أبي هريرة قال : صلى بنا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) الفجر ثم قام بوجه كئيب وقمنا معه حتى صار إلى منزل فاطمة - صلوات الله عليها - فأبصر عليا نائما بين يدي الباب على الدقعاء فجلس النبي ( صلى الله عليه وآله ) فجعل يمسح التراب عن ظهره ويقول : " قم فداك أبي وأمي يا أبا تراب " ثم أخذ بيده ودخلا منزل فاطمة فمكثا [ فمكثنا ] هنية ثم سمعنا ضحكا عاليا ثم خرج علينا رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) بوجه مشرق فقلنا : يا رسول الله دخلت بوجه كئيب وخرجت بخلافه ؟ فقال : " كيف لا أفرح وقد أصلحت بين اثنين أحب أهل الأرض إلى أهل السماء "

غاية المرام لهاشم البحراني (1107 هـ) الجزء1 صفحة61
وعنه قال : حدثنا أحمد بن الحسن القطان قال : حدثنا الحسن بن علي بن الحسين السكري قال : حدثنا عثمان بن عمران قال : حدثنا عبد الله بن موسى عن عبد العزيز عن حبيب بن أبي ثابت قال : كان بين علي وفاطمة ع كلام فدخل رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) فكان هناك مثال فاضطجع عليه فجاءت فاطمة ع ) فاضطجعت من جانب وجاء علي ع فاضطجع من جانب فأخذ رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) يده فوضعها على سرته وأخذ يد فاطمة فوضعها على سرته فلم يزل حتى أصلح بينهما ثم خرج فقيل له : يا رسول دخلت وأنت على حال وخرجت ونحن نرى البشرى في وجهك ؟ قال : " ما يمنعني وقد أصلحت بين اثنين أحب من على وجه الأرض إلي "
لا تنسونا من دعائكم أخوكم / نور الدين الجزائري المالكي


لا تنسونا من دعائكم أخوكم / نور الدين الجزائري المالكي

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

فهرس موثق بالكتب والصور والمصدر من بطون كتب الشيعه الاثنى عشرية اقيمت الحجة عليكم ياشيعة

حقيقة الدكتور عدنان إبراهيم المتشيع داود العتيبي

علي بايع أبي بكر وعمر وعثمان من كتب الشيعه

عاصفة غبار ضحمة مدينة فينكس الأمريكية عذاب من الله

روايات الشاب الموفق ذكرونا با (الشاب الامرد) من كتب الشيعه

فهرس موثق بالكتب والصور والمصدر من بطون كتب الشيعه الاثنى عشرية اقيمت الحجة عليكم؟

صفات المنافقين في الكتاب والسنة

علي بن أبي طالب يختم القرآن في دقيقة وله لسان ملكوتي كتاب اللمعة البيضاء - التبريزي الأنصاري - الصفحة 75 / وثيقة

علي عند الشيعه اشجع من النبي يقول شيخ الشيعة نعمة الله الجزائري النبي عليه الصلاة والسلام قال عن علي انه أعطي شجاعة ولم أعط مثلها . بكتاب الأنوار النعمانية ج1ص29 وثيقة