هشام بن الحكم شارك في قتل الإمام الرضا عند الشيعه هل كفرتوه تبراتم منه الطامة كان ثقة بعلم الحديث موثق

  هشام بن الحكم شارك في قتل الإمام الرضا ووثقة علماء الشيعة بعلم الحديث موثق

هنا توثيقة


بروايات صحيحه هشام بن الحكم شارك في دم الكاظم فما وضعه ولما يرون عنه الرافضه ؟

13358: هشام بن الحكم:
قال النجاشى: (هشام بن الحكم، أبو محمد: مولى كندة، وكان ينزل بني شيبان بالكوفة، إنتقل الى بغداد سنة تسع وتسعين ومائة، ويقال: إنّ في هذه السنة مات، وروى هشام، عن أبي عبد اللّه، وأبي الحسن موسى عليهما السلام، وكان ثقة. في الروايات، حسن التحقيق بهذا الامر).



وقال الشيخ (782): (هشام بن الحكم، كان من خواصّ سيّدنا مولانا موسى بن جعفر عليه السلام، وكانت له مباحثات كثيرة من المخالفين في الاصول،


وعدّه المفيد : قدّس سرّه : في رسالته العددية، من الاعلام الرؤساء، المأخوذ عنهم الحلال والحرام، والفتيا والاحكام، الذين لا مطعن عليهم، ولا طريق إلى ذمّ واحد منهم.
وقال ابن شهرآشوب في معالم العلماء (862): (أبو محمد هشام بن الحكم الشيبانى: كوفى، تحوّل إلى بغداد، ولقي الصادق والكاظم عليهما السلام، وكان ممن فتق الكلام في الامامة، وهذّب المذهب بالنظر، ورفعه الصادق عليه السلام في الشيوخ وهو غلام. وقال: هذا ناصرنا بقلبه ولسانه ويده، وقوله عليه السلام: هشام بن الحكم رائد حقّنا، وسائق قولنا، المؤيّد لصدقنا، والدافع لباطل أعدائنا، من تبعه وتبع أثره تبعنا، ومن خالفه وألحد فيه فقد عادانا وألحد فينا. ثم عدّ كتبه).

من معجم رجال الخوئي ج21 في ترجمة هشام بن الحكم 









5


 
وهنا جرائمة بابي الحسن


قرب الإسناد للحميري القمي (300 هـ) صفحة380
1343 - وقلت له : جعلت فداك إن أصحابنا رووا عن شهاب عن جدك ع أنه قال : " أبى الله تبارك وتعالى أن يملك أحدا ما ملك رسول الله صلى الله عليه وآله ثلاث وعشرين سنة " . قال : " إن كان أبو عبد الله ع قاله جاء كما قال " . فقلت له : جعلت فداك فأي شيء تقول أنت ؟ فقال : " ما أحسن الصبر وانتظار الفرج ! أما سمعت قول العبد الصالح : (ارتقبوا أني معكم رقيب) (انتظروا أني معكم من المنتظرين) فعليكم بالصبر فإنه إنما يجئ الفرج على اليأس وقد كان الذين من قبلكم أصبر منكم . وقد قال أبو جعفر ع : هي والله السنن القذة بالقذة ومشكاة بمشكاة ولا بد أن يكون فيكم ما كان في الذين من قبلكم ولو كنتم على أمر واحد كنتم على غير سنة الذين من قبلكم ولو أن العلماء وجدوا من يحدثونهم ويكتم سرهم لحدثوا ولبينوا الحكمة ولكن قد ابتلاكم الله عز وجل بالإذاعة وأنتم قوم تحبونا بقلوبكم ويخالف ذلك فعلكم والله ما يستوي اختلاف أصحابك ولهذا ستر على صاحبكم ليقال مختلفين ما لكم لا تملكون أنفسكم وتصبرون حتى يجئ الله تبارك وتعالى بالذي تريدون ؟ إن هذا الأمر ليس يجئ على ما يريد الناس إنما هو أمر الله تبارك وتعالى وقضاؤه والصبر وإنما يعجل من يخاف الفوت . إن أمير المؤمنين صلوات الله عليه عاد صعصعة بن صوحان فقال له : يا صعصعة لا تفخر على إخوانك بعيادتي إياك وانظر لنفسك فكأن الأمر قد وصل إليك . ولا يلهينك الأمل وقد رأيت ما كان من مولى آل يقطين وما وقع من الفراعنة من أمركم ولولا دفاع الله عن صاحبكم وحسن تقديره له ولكم هو والله من الله ودفاعه عن أوليائه أما كان لكم في أبي الحسن ع عظة ؟ ! ما ترى حال هشام ؟ هو الذي صنع بأبي الحسن ع ما صنع وقال لهم وأخبرهم أترى الله يغفر له ما ركب منا ؟ ! وقال : لو أعطيناكم ما تريدون لكان شرا لكم ولكن العالم يعمل بما يعلم "


اختيار معرفة الرجال للطوسي (460 هـ) الجزء2 صفحة544
483 - وحدثني حمدويه بن نصير قال : حدثنا محمد بن عيسى العبيدي قال : حدثني جعفر بن عيسى قال : قال موسى بن الرقي لأبي الحسن الثاني ع : جعلت فداك روى عنك . . . وأبو الأسد أنهما سألاك عن هشام بن الحكم ؟ فقلت : ضال مضل شرك في دم أبي الحسن ع فما تقول فيه يا سيدي نتولاه ؟ قال : نعم فأعاد عليه نتولاه على جهة الاستقطاع ؟ قال : نعم تولوه نعم تولوه إذا قلت لك فاعمل به ولا تريد أن تغالب به اخرج الان فقل لهم قد امرني بولاية هشام بن الحكم فقال المشرقي لنا بين يديه وهو يسمع : ألم أخبركم أن هذا راية في هشام بن الحكم غير مرة


اختيار معرفة الرجال للطوسي (460 هـ) الجزء2 صفحة561
496 - محمد بن نصير قال : حدثني أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين ابن سعيد عن أحمد بن محمد عن أبي الحسن الرضا ع قال : أما كان لكم في أبي الحسن ع عظة ما ترى حال هشام بن الحكم ؟ فهو الذي صنع بأبي الحسن ما صنع وقال لهم وأخبرهم أترى الله يغفر له ما ركب منا .


اختيار معرفة الرجال للطوسي (460 هـ) الجزء2 صفحة562
498 - علي بن محمد قال : حدثني محمد بن أحمد عن يعقوب بن يزيد عن ابن أبي عمير عن عبد الرحمن بن الحجاج قال قال أبو الحسن ع : ايت هشام بن الحكم فقل له : يقول لك أبو الحسن : أيسرك أن تشرك في دم امرء مسلم فإذا قال لا فقل له : ما بالك شركت في دمي ؟


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء48 صفحة196
4 - قرب الإسناد : ابن أبي الخطاب عن البزنطي عن الرضا ع قال : أما كان لكم في أبي الحسن صلوات الله عليه عظة ؟ ما ترى حال هشام ؟ هو الذي صنع بأبي الحسن ع ما صنع وقال لهم وأخبرهم أترى الله يغفر له ما ركب منا


معجم رجال الحديث للخوئي (1411 هـ) الجزء20 صفحة315
نعم . إن هناك رواية واحدة صحيحة السند دلت على ذم هشام بن الحكم غايته
وهي ما رواه محمد بن نصير قال : حدثني أحمد بن محمد بن عيسى عن الحسين بن سعيد عن أحمد بن محمد عن أبي الحسن الرضا ع قال : أما كان لكم في أبي الحسن ع عظة ما ترى حال هشام بن الحكم فهو الذي صنع بأبي الحسن ع ما صنع وقال لهم : وأخبرهم أترى الله أن يغفر له ما ركب منا
ولكن هذه الرواية لابد من رد علمها إلى أهلها فإنها لا تقاوم الروايات الكثيرة التي تقدمت بعضها ويأتي بعضها الآخر وفيها الصحاح وقد دلت على جلالة هشام بن الحكم وعظمته على أن مضمون الرواية باطل في نفسه فإنما علمنا من الخارج أن سبب قتل موسى بن جعفر ع لم يكن مناظرات هشام بل مناظراته إنما سببت الأضرار بنفسه بل إن هشاما قد امتنع عن الكلام حينما نهاه الإمام ع عن ذلك ولا شك في أن سبب قتله - سلام الله عليه - هو ما اشتهر من أمره من أنه إمام الشيعة وتجبى إليه الأموال من البلاد وقد تقدم في ترجمة علي بن إسماعيل أنه سعى في قتل الإمام ع . وكيف كان فهذه الرواية غير قابلة للتصديق فلابد من رد علمها إلى أهلها


معجم رجال الحديث للخوئي (1411 هـ) الجزء20 صفحة307
7 - " وحدثني حمدويه بن نصير قال : حدثنا محمد بن عيسى العبيدي قال : حدثني جعفر بن عيسى قال : قال موسى بن الرقي لأبي الحسن الثاني ع : جعلت فداك روى عنك المشرقي وأبو الأسود أنهما سألاك عن هشام ابن الحكم فقلت : ضال مضل شرك في دم أبي الحسن فما تقول فيه يا سيدي نتولاه ؟ قال : نعم فأعادا عليه نتولاه على جهة الاستقطاع قال : نعم تولوه نعم تولوه إذ قلت لك فأعمل به ولا تريد أن تغالب به أخرج الآن فقل لهم قد أمرني بولاية هشام بن الحكم فقال المشرقي لنا بين يديه وهو يسمع : ألم أخبركم أن هذا رأيه في هشام بن الحكم غير مرة "


تعليق شخصي :
- هذه رواية صحيحة تثبت أن هشام بن الحكم شارك في قتل الرضا أحد الأئمة الثنى عشر
- هل لعنه الإثنى عشرية و كفروه و تبرؤوا منه ؟؟ ، لا أبدا. بل أنهم مدحوه و جعلوه من أكبر رواتهم و أثنوا عليه الثاء العطر.
-  هذا ما يدل على أنهم ينتصرون لعقائدهم حتى لو كان ذلك على حساب حُب أهل البيت.
- بما أنهم يعتذرون لهشام بن الحكم، فلما لا يعتذروا لمن قتل الحسين ؟؟
- لماذا لم يعتذروا لمن قاتل على ؟؟


لا تنسونا من دعائكم أخوكم / نور الدين الجزائري المالكي

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

فهرس موثق بالكتب والصور والمصدر من بطون كتب الشيعه الاثنى عشرية اقيمت الحجة عليكم ياشيعة

حقيقة الدكتور عدنان إبراهيم المتشيع داود العتيبي

عاصفة غبار ضحمة مدينة فينكس الأمريكية عذاب من الله

صفات المنافقين في الكتاب والسنة

فهرس موثق بالكتب والصور والمصدر من بطون كتب الشيعه الاثنى عشرية اقيمت الحجة عليكم؟

روايات الشاب الموفق ذكرونا با (الشاب الامرد) من كتب الشيعه

طعن علماء الشيعه بعلم الحديث وعلمائهم وكتبهم وطوام خلافاتهم وثائق

فهرس موثق بالكتب والصور والمصدر من بطون كتب الشيعه الاثنى عشرية اقيمت الحجة عليكم؟

فهرس موثق بالكتب والصور والمصدر من بطون كتب الشيعه الاثنى عشرية اقيمت الحجة عليكم؟